التخطي إلى المحتوى الرئيسي

سواء فقدت طفلك من قبل أو تخشى قدوم هذه اللحظة، إليك هذا المقال!

ضياع الأطفال من الحوادث المنتشرة حاليًا بكثرة، لا يمكن لأي أبوين أن يتخيلوا ضياع أحد أطفالهم، لكن هذه الأمور تحدث لكثير من الأسباب، كل ما عليك أن تقوم به هو إعداد طفلك حول كيفية الحفاظ على سلامته في حال انفصل عنك، وقم بالتعرف على أسرع الطرق للعثور عليه، من خلال هذا الدليل المتكامل حول ضياع الأطفال..

ضياع الأطفال

أي شخص فقد طفله لمدة طويلة تعرض بما فيه الكفاية للرعب و الخوف من عدم القدرة على العثور على طفله، سواء في المنتزه أو المتجر أو في أي مكان آخر يمكن أن يضيع فيه الأطفال، وفي تقرير صدر عام 2005 قدرت وزارة العدل الأمريكية أن حوالي 340500 طفل في السنة قد انفصلوا مؤقتًا عن أحد والديهم أو عن الأشخاص الذين يقومون برعايتهم لمدة ساعة على الأقل، هذه الأرقام تعكس الحوادث التي تم الابلاغ عنها، ولكنها لا تعبر أبدًا عن آلاف المرات التي فقد فيها الأبوان أطفالهم مثلي لبضعة دقائق معدودة.

الأخبار الجيدة أنه غالبًا ما يتم العثور على معظم الأطفال بسرعة حتى قبل أن يدركوا أن أحد أبويهم يبحثون عنهم، ولكن خوف الأبوين في هذه اللحظات يكون دائماً الأسوأ، الاختطاف من قبل شخص غريب أو من أحد المعارف و أخذ الطفل بعيدًا، أو تعرضه للأذى أو أخذه بنية الاحتفاظ به بشكل دائم هو أمر نادر الحدوث حيث تقدر النسبة ب 115 طفل فقط من كل الحالات في السنة.

ومع ذلك، مع فقدان ما يقارب 1000 طفل في اليوم لمدة 60 دقيقة أو أكثر فمن الجيد أن نكون مستعدين اذا حدث ذلك، ولهذا طلبنا من كبار خبراء السلامة تقديم النصائح حول التصرف بقضية ضياع الأطفال ، وكيفية ابقاء طفلك الصغير بأمان إلى جانبك، إليك بعضاً منها:

بعض القواعد الأساسية التي يجب على طفلك معرفتها

بدايةً عندما يكون طفلك صغيرًا يجب أن تتحدث معه عن احتمال ضياعه وذلك تبعًا لعمر الطفل (اقرأ دليل العمر بدءًا من المرحلة الثالثة فيما يلي في المقالة)، أهم ما في الأمر هو وضع خطة و التشديد على الأطفال باتباعها في حال انفصالهم عنكم، على سبيل المثال: على الشاطئ، أخبر ابنك أن عليه البحث عن الحراس ثم البقاء معهم، يقول توم غيل نائب رئيس دائرة النجاة في فرجينيا بيتش الذي جمع شمل 1200 طفل مع عائلاتهم الصيف الماضي : “ستدهش من مدى قدرة الطفل على ادراكه أنه يجب عليه البحث عن أبويه، بمجرد أن يجدو الأطفال أنفسهم وحيدين فإنهم يستمرون في البحث، في احدى المرات وجدنا طفل في الخامسة من عمره ظل يمشي لمسافة 5 أميال بحثاً عن أبويه”.

أهم نقطة يجب عليك أن لا تنساها أبدًا، تذكر أن طفلك لن يذهب بعيدًا أبدًا عن المكان الذي أنت فيه من دونك، لذلك ابحث أولًا في الأماكن القريبة وقم بتعليم طفلك الصغير الجلوس على الأرض اذا لم يجدك و الصراخ باسمك عالياً، وقم دائماً بتذكير طفلك أن يبقى في مكان بحيث يستطيع أن يراك منه.

بالطبع سبب أساسي من أسباب ضياع الأطفال هو أن هناك بعض الأطفال الذين يبدؤون بالركض ولن يدركوا أنك لست معهم، في هذه الحالة أخبر طفلك أنه إذا لم تستجب له عندما يصرخ باسمك بدلاً من البحث عن موظف أو حارس أمن فعليه أن يبقى في مكانه و يسأل أول امرأة يراها مع طفلها ” أين أمي؟” فالنساء الذين لديهم أطفال هم أقل احتمالية لأن يكونوا مصدر خطر، وأكثر احتمالية للبقاء مع طفلك حتى تجده.
تشرح باتي فيتزجيرالد وهي مستشارة في لوس أنجلوس تقوم بتدريس السلامة للآباء و الأمهات و الأطفال : ” الزي الرسمي قد يكون مربكًا للأطفال الصغار، فبعض حراس الأمن قد يكونون هم الملاذ الآمن ، ولكن بعضهم الآخر، من يدري؟ ،عند فقدان الأطفال أنت تريد أن تمنحهم الخيار الأقل خطورة”، يقول الخبراء أنه بمجرد أن يبلغ الأطفال سن المدرسة الابتدائية يمكنهم تحديد الموظف الذي سيلجئون إليه، ويمكنك أيضًا اخبار الأطفال الأكبر سنًا أن يبحثوا عن موظف يقف خلف كاش المحاسبة، حيث يتم تعليم معظم الموظفين في المتاجر الكبرى ما يجب عليهم القيام به.

لجعل ذلك فعالًا قم بتطبيق الدرس مع طفلك، قم بلعب الأدوار في المرة المقبلة التي تخرج فيها مع طفلك، ابتعد عنه و أخبره أن يطلب من موظف المتجر أو من امرأة لديها أطفال المساعدة ، ذلك يساعد على جعل هذه المواقف التي تحدثت عنها مع طفلك حقيقية، وفي حال أنه فقدك سوف يعرف ما عليه فعله و لن يصاب بالذعر.

الأماكن المزدحمة مثل متجر كبير أو الحدائق الترفيهية أو المهرجانات التي تحدث في الهواء الطلق، هي أكثر الأماكن التي يحدث فيها ضياع الأطفال او اختطافهم، لذلك من الأفضل دائمًا أن يتم تأمين الأطفال الصغار، من البداية علّم طفلك أنه اذا كنتم في مكان عام كبير فإنه يمكنه الاختيار “إما أن يجلس في عربة جر الأطفال أو يمسك بيدك” ومع ذلك إذا كان فإذا كان لديك طفل صغير كثير الحركة ومحب للاستكشاف فإن حزام أمان اليد يمكن أن يساعد في حماية طفلك من الضياع بين حشود الناس وبنفس الوقت يمنحه المزيد من الحرية (حسب طول سلك الحزام) بحيث يكون لديه مساحة أكبر للاستكشاف و يسهل عليكم الأمر لإبقائه بأمان.

اكتب رقم هاتفك وابقه مع طفلك

حتى و إن كان طفلك يحفظ رقم هاتفك الخليوي، فمن الجيد أن تكتبه له بحيث يمكنه الاحتفاظ به في حال نسيانه (تتوفر العديد من الأدوات التي يمكن أن تساعد الطفل المفقود اقرأها فيما يلي بالمقالة) أو يمكنك صنع أي شيء خاص تستخدمه لكتابة الرقم عليه، يقول جون فوسنر المستشار الأمني في حديقة الملاهي:” لقد رأيت الآباء يكتبون أرقامهم على لسان حذاء أطفالهم، أو على قطعة من الورق، إن ذلك يقدم لنا مساعدة كبيرة عندما يكون لدينا طفل مفقود”.

كن جريئًا

ألبس طفلك لونًا زاهيًا عند الذهاب للأمان المزدحمة مثل اللون البرتقالي أو الأخضر المشع أو الأصفر، وألبسه القبعات و الأقواس الملونة نظرًا لأن هذه الأشياء يسهل رؤيتها بين الحشود، و لا تنسى أيضًا أن تميز عربة طفلك الخاصة اذا كنت تذهب إلى منتزه مخصص لملاهي الأطفال لأن عربة طفلك ستكون مشابهة للعشرات مثلها، آخر شيء تريده أن يقوم أحدهم بالصدفة أثناء المشي بجر عربة طفلك بينما هو نائم بالداخل، اختار أي شيء مميز مثل ربطة عنق بلون مميز أو شريط على شكل زهرة كبيرة أو أي شيء مميز تجعل عربة طفلك قابلة لتتعرف عليها بسهولة.

التقط صورة لطفلك قبل الذهاب

التقط صورة لطفلك بعد تجهيزه بالكامل للخروج، العديد من المنتزهات لديها تكنولوجيا ارسال صورة رقمية إلى هاتف كل ضابط أمن وسوف يساعد ذلك اذا كنت لا تتذكر بالضبط ما يرتديه طفلك، يقول فوسنر :”في تلك اللحظة من الذعر، ينسى الآباء دائمًا، يخلطون بين الملابس التي يرتديها أطفالهم ولا يعرفون لون قميص طفلهم، في إحدى المنتزهات أعطتنا سيدة وصف جيد لابنتها المفقودة، التي قالت أنها ترتدي ملابس معينة ولها شعر أشقر طويل، ولكن عندما وجدنا الطفلة كان لها شعر قصير! حيث كانت والدتها من هول الصدمة قد نسيت أنها أخذتها لقص شعرها قبل أن تأتي بها إلى المنتزه”.

لقد رحل طفلي … ماذا الآن ؟!! بالرغم من صعوبة ذلك حاول عدم الزعر واتبع هذه الخطوات

قم بإجراء بحث سريع

فكر أن طفلك ربما لا يكون بعيدًا، انظر حولك وفكر فيما قد يلفت انتباهه (شاشة عملاقة تتحرك فيها الرسومات الملونة أو أحد الألعاب كالدببة المحشوة العملاقة) وتحقق بسرعة من هذه المناطق وإذا كنت بالقرب من مسبح أو نافورة أو أي جسم آخر يحتوي على الماء فقم دائمًا بالتحقق من ذلك أولاً، على الرغم من أنك قد تفكر أنه لا يجب عليك أن تنادي باسمه خوفًا من أن يتم استغلال ذلك لغايات سيئة ولكن يقول الخبراء أن طفلك بخير، وأن جذب الانتباه قد يكون بالواقع رادعاً للأشخاص الأشرار، يقول روبن ساكس النائب السابق لمحامي المقاطعة في لوس أنجلوس الذي كان يحكم الجرائم ضد الأطفال “من المحتمل أن يكون طفلك قادراً على سماعك، لذلك من المنطقي أن تنادي باسمه، خاصة وأن فرص الاختطاف ضئيلة للغاية”.

اطلب المساعدة على الفور

اذا لم تجد طفلك بعد دقيقة أو دقيقتين فاطلب المساعدة من أقرب موظف لك و اشرح له الوضع، افعل ذلك بسرعة حتى واذا كان ذلك يتطلب منك مغادرة المنطقة مباشرة أو قم بإرسال شخص آخر معك لطلب المساعدة اذا كنت تستطيع ذلك، غالبًا يتم على الفور تعبئة الموظفين لحماية أبواب الخروج و البدء بتمشيط الحمامات و الغرف و الممرات، ويقول ريتش ميلور وهو مستشار أمن : “عادة في مثل هذه الحالات يتم عدم السماح بمغادرة أي طفل من المبنى دون وجود شخص بالغ معه، ويتم استجواب الشخص البالغ و الطفل”.

اتصل بالشرطة

إذا لم تعثر على طفلك بعد خمس إلى عشر دقائق فعليك الاتصال و إحضار الشرطة المعنية، فكما يقول خبراء السلامة في تقرير عام 2006 الصادر من وزارة العدل الأمريكية إن الساعات الثلاث الأولى هي الأكثر أهمية لتحديد مكان الطفل المفقود، أعطهم وصفًا جيدًا للمكان الذي رأيت فيه طفلك أخر مرة، وما الذي كان يرتديه من ملابس، وابقوا هادئين وتذكروا أن استدعاء الشرطة لا يعني أن الأسوأ قد حدث، فإذا كنت تعتقد أن طفلك مخطوف فإن الوقت يكون جوهريًا.
فكر أيضًا في طلب مساندة أحد أفراد العائلة وخاصة اذا كان معك طفل آخر، فمن المرعب التفكير في ضياع طفلك ولكن عليك معرفة ما يجب فعله، ابقى هادئاً و اطلب المساعدة بسرعة لأن الذعر غير المحتمل قد يجعلك تنسى أو لا تعرف كيف يجب عليك التصرف.

دليل العمر: أهم المعلومات التي يجب أن تعلمها لطفلك تبعًا لكل عمر

4 سنوات وأقل

حفّظه اسمه الأول و الكنية، فأول شيء سيسأله الموظف عنه هو اسمه، قم بتحفيظه اسمك بالكامل، فإذا كان يعرفك باسم ” ماما أو بابا ” لن يمكنهم البحث عنك بهذا الاسم، أيضًا فهمه جيدًا: لا تذهب إلى أي مكان، ولا تقبل أي شيء من أي أحد، ولا تدخل إلى أي سيارة مع أي شخص.

من 5 – 7 سنوات

حفظّه رقم هاتفك الخليوي، و أخبره أن ذلك سيساعده على لم شمله بسرعة في حال انفصل عنك، قم بعمل ” القائمة الآمنة” بدلاً من أن تقول له لا تتحدث مع الغرباء، قم بعمل قائمة لطفلك أدرج فيها 3 إلى 5 أسماء يمكن لطفلك على الدوام التحدث معهم.

8 سنوات و أكبر

علّمه الوصول إلى مكان اجتماع يسهل الوصول إليه في حال ابتعد عنك، و كلما كان الموقع أكثر تحديداً كلما كان ذلك أفضل.
الحذر من الكبار الغرباء في طلب المساعدة وعدم الاقتراب من أي سيارة، أخبره أن يصيح بصوت عالي اذا حاول أحد أن يجعله يذهب إلى أي مكان.

الأدوات التي يمكن أن تساعد طفلك في حال ضياعه

– البطاقة التعريفية بالطفل: هي بطاقة يمكن أن تحتوي على صورة لك مع طفلك وطوله ووزنه و بصمات يديه ومعلومات تعريفية أخرى قد تساعد في حال عثر عليه أحد الموظفين الذين يبحثون عنك.
– الوشم المؤقت: وهو لصاقة يمكن أن تكتب عليها رقم هاتفك الخليوي و تلصقه على ذراع الطفل باستخدام الماء.
– السوار: شبيه بالوشم ولكنه عبارة عن سوار يكتب الرقم فيه ويلبسه الطفل بيده.
– سوار التعقب: يستخدم تقنية GPS ويتم تعقبه عبر هاتفك الخليوي، ويقوم بتنبيهك اذا ابتعد طفلك أكثر من مسافة محددة.

بعض القصص الحقيقية عن ضياع الأطفال

فُقد من غرفة حمامات الرجال

انتظرت جينفر سلاتر من مدينة كينيسا وفي ولاية جورجيا خارج الباب بينما كان ابنها ديفيد البالغ من العمر 5 سنوات يستخدم حمامات الرجال في مطار أوهير في شيكاغو، وبعد بضع دقائق لم يخرج طفلها، دقت جينفر الباب ونادت باسمه لكن الصمت كان يعم المكان، طلبت من رجل لطيف أن يتحقق من الطفل بالداخل وعندما خرج قال لها أنه لا يوجد طفل بالداخل، تتذكر سلاتر ذلك بقولها : “في هذه اللحظة سيطر علي رعب كامل “ركضت نحو البوابة وطلبت من أخ زوجها الاسراع إلى الخارج و البحث عنه، وفجأة عاد الرجل ممسكًا بيده الطفل، تبين أن الحمامات في مطار أوهير لها مدخلين ويمكن الوصول إليها من مدخلين مختلفين، تقول سلاتر:” لقد خرج ابني من الباب الآخر، وهذا هو المكان الذي وجده فيه شقيق زوجي”.
النصيحة: بعض الحالات يصعب التنبؤ بها، ولكن إذا كان لديك طفل متردد في مرافقتك إلى حمام النساء، حاولي أن تبحثي عن استراحة عائلية أو مكان نائي يمكن له استخدامه و أنت معه.

لم يستطع الصعود إلى المترو

كانت فانيسا واشوب تستخدم النقل العام لإحضار طفليها من روضة الأطفال في مدينة نيويورك وبينما كانت تصعد مع الحشود إلى مترو الأنفاق أُغلقت الأبواب قبل أن يتمكن طفلها البالغ من العمر 7 سنوات الصعود، تقول واشوب : ” استدرت لأرى عينيه الكبيرتين تنظران إلي من الجانب الآخر للزجاج”، كانت واشوب قد علّمت طفليها الخطة العائلية وهي أن يبقيا في مكانهما إذا ضلّا الطريق.
انطلقت على الفور مع الطفل الآخر في المحطة التالية وركبت القطار الأول عائدةً ، تقول واشوب :”عندما وصلنا إلى هناك مسرعين إلى أسفل المنصة وبدأنا بالصراخ باسمه، كان يجلس وينتظر بهدوء في المكان الذي تركناه فيه”.
النصيحة: في الأماكن المزدحمة ابقِ الأطفال أمامك، أي اجعلهم يسيرون وأنت قم بالسير خلفهم، وذكرهم بالبقاء مكانهم في حال انفصلوا عنك.

تسلل خارج المنزل

استضافت عائلة أليس-آن مينجيفار العائلة والأصدقاء في حفل شواء في الفناء الخارجي للمنزل، وفجأة أدركوا أن سوزانا ابنتهم البالغة من العمر سنتان مفقودة، تقول مينجيفار :”لقد بحثنا في جميع أرجاء المنزل ولم تكن موجودة، ثم قمنا بتفتيش الحي، ولكن بالنهاية كانت سوزانا في قبو المنزل حيث يوجد ثلاثة أبواب وجدناها تدفع عربتها الصغيرة البلاستيكية وتقول أنها كانت تريد أن تأخذ طفلها في نزهة”.
النصيحة: حتى مع وجود منزل مليء بالناس يمكن لطفل صغير التجول والتسلل خارجًا دون أن يلاحظه أحد، تأكد من تفويض شخص بالغ واحد على الأقل لمراقبة ومتابعة الأطفال.

شاركنا تجاربك في قضية ضياع الأطفال هل سبق وفقدت أحد أطفالك من قبل؟ وكيف تصرفت؟ أو ماذا تتخذ من اجراءات لحماية أطفالك من الضياع؟ وليبقى أطفالكم دومًا سالمين

The post سواء فقدت طفلك من قبل أو تخشى قدوم هذه اللحظة، إليك هذا المقال! appeared first on أراجيك.



المصدر: سواء فقدت طفلك من قبل أو تخشى قدوم هذه اللحظة، إليك هذا المقال!

المشاركات الشائعة من هذه المدونة